خرج قاسم سليماني قائد ما يعرف فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني يتباهى بقواته التي تقاتل هنا وهناك إلى جانب حلفاءها في سوريا والعراق محاولاً الستر تحت ستار الدين بالقول إن آلافاً مؤلفة من المقاتلين يدافعون حالياً عن ما أسماه ” حياض الإسلام أمام الأعداء الألداء للقرآن الكريم وأهل البيت”.

 

وقال سليماني في كلمة ألقاها في مدينة سيرجان الايرانية ان آلافاً مؤلفة من المدافعين عن حرم السيدة زينب (عليها السلام) يقاومون ويضحون بأنفسهم حالياً من أجل الحفاظ على حياض الإسلام أمام الأعداء الألداء للقرآن الكريم وأهل البيت (سلام الله عليهم).

 

وألقى سليماني كلمة في حفل تأبين أحد مقاتلي فيلقه محمد علي الله دادي الذي قتل مع عدد من مقاتلي حزب الله حين تفقدهم لمنطقة القنيطرة السورية اثر تعرضهم لقصف من مروحية إسرائيلية في 18 كانون الثاني/يناير عام 2015.