ذكر ضاحي خلفان النائب السابق لشرطة دبي إن إيران تسعى جاهدة لإحداث فجوة سياسية بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي.

 

وقال في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر”: “الهدف الاستراتيجي لإيران اليوم إحداث فجوات سياسية وأزمة فقدان ثقة بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي”.

 

ويسود مجلس التعاون الخليجي خلاف غير ظاهر نتيجة تضارب المواقف بين الدول الأعضاء كالإمارات التي تحاول الهيمنة على القرار والسعودية التي تعتبر صاحبة القرار إضافة إلى سلطنة عمان الدولة الخليجية التي تشارك في المجلس ولا تنفذ قراراته مثل المشاركة في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.