نشر موقع مترو مقطع فيديو لمقدم البرامج البريطاني الراحل ” جيمى سافيل”، وهو يتحرش بسيدة على الهواء مباشرة

 

ظهرت ” سيلفيا إدواردز” التي كان عمرها 18 عاما في ذلك الوقت، وهى تقف بجانب سافيل عام 1976 بأحد البرامج حيث قام بلمسها؛ مما آثار ذعرها وحاولت الابتعاد عنه.

 

وعلى الرغم من أن هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” صرحت بجهلها بأنه يسئ للفتيات، إلا أن إدواردز صرحت أن الهيئة كانت على علم بما يقوم به سافيل، خاصة إن حالتها تم تسجيلها على شريط فيديو.

 

فيما أكد تقرير أُعد بطلب من وزارة الصحة البريطانية أن سافيل اعتدى جنسيا على 63 شخصا في مستشفى واحد، إلا أن العاملين أخفوا الأمر، حيث استفاد من شهرته ومن مؤسسته الخيرية لجمع المال للمرضى ليتحرش بضحاياه إما باللمس أو الاغتصاب.

 

وتم الكشف عن هذه الجرائم في تحقيق صحافي بعد وفاته في عام 2011 عن عمر يناهز 84 عاما.