فوجئ الجمهور بتصريح الفنانة المصرية بوسي أرملة الفنان الراحل نور الشريف بتلميحها في إطلاله تلفزيونية لها إلى إمكانية زواجها من جديد بعد رحيل زوجها.

 

فقد رفضت بوسي الرد على سؤال طرح عليها في أحد البرامج الحوارية، حول إمكانية تكرار تجربة الزواج، وبعد إلحاح مقدمة البرنامج ردت “لا أعرف ولكن ممكن، لا أستطيع القول بشكل جازم نعم أم لا”.

 

التصريح أغضب محبي نور الشريف من بوسي، خاصة وأن نور الشريف توفي قبل وقت قصير. فهل تفعلها بوسي وتتزوج بالفعل قريبا ليكون تصريحها تمهيدا لجمهورها؟ أم أن تصريحها كان للهروب من السؤال فحسب؟