قال السفير السعودي في العراق ثامر السبهان إن تصريحاته التي استدعي من أجلها من الخارجية العراقية “حورت” وحرفت سريعا ولم يتدخل في الشأن العراقي نهائيا.

 

وأضاف السفير السعودي قائلاً.. ” عند سؤالي عن الحشد الشعبي أجبت بأن المملكة لا تؤمن إلا بالدول والعمل المؤسساتي بها، ولا تؤمن بأي سلاح خارج شرعية الدولة، سواء كان شيعيا أو سنيا أوغيره، فبقاء الدول مرهون بسيطرتها على السلاح، وهذا ما قصدته ولم أقصد التدخل في الشأن الداخلي لأي دولة”.

 

وانتقد تحالف القوى العراقية أمس الحملة السياسية التي تشنها قوى سياسية وشخصيات معروفة الانتماء والتوجه ضد السفير السعودي في بغداد ثامر السبهان، مبديا استغرابه من الحملة التي تهدف إلى عزل العراق عن العرب، لافتا إلى أن تصريحات السفير في إحدى الفضائيات طبيعية جدا، وتحمل نوايا طيبة تجاه العراقيين بلا تمييز، وفقا لصحيفة الوطن.