توقع عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبو ظبي تكرار ثورات الربيع العربي، مشيرًا إلى أن الأنظمة الملكية أكثر مرونة من الأنظمة الجمهورية ولم تحتقر المواطن العربي.

 

وكتب عبدالله، في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الربيع العربي سيتكرر إذا أغلق باب الإصلاح السياسي وانسد أفق الحكم الديمقراطي وساد الفساد وعاد الاستبداد واستمر احتقار الإنسان العربي”.

 

وردًا على سؤال أحد المدونين “لماذا لم يصب الربيع العربي الأنظمة الملكية ؟”، ردَّ قائلًا: “الأنظمة الملكية أكثر أبوية ومرونة من الجمهورية ولم تحتقر الإنسان العربي كما بالغت الأجهزة الأمنية الجمهورية باحتقاره”.

 

الجدير بالذكر أن الإمارات كأحد الدول التي تحكم بالنظام الملكي تحكم مواطنيها بالنار والحديد ولا أحد يحرك ساكنا وإذا ما حرك ساكنا يجري نفيه وراء الشمس مباشرة دون نقاش أو محاكمة حتى.