قالت امرأة في مدينة وستر البريطانية إنها صاحبة تذكرة اليانصيب الوطني الفائزة بمبلغ 33 مليون جنية استرليني، إلا أن الورقة أصابها تلف عندما غسلتها وهي داخل سروال جينز.

 

وتقدمت المرأة، التي لم يتم الاعلان عن اسمها، إلى أحد محال بيع أوراق اليانصيب في ورستر بالتذكرة التي تحمل الأرقام الفائزة، إلا أن تاريخ الورقة والباركود، وهو العلامة الآلية المميزة للورقة، لا يمكن تمييزهما لأن الورقة “غُسلت في سروال جينز” حسب قول حاملة الورقة.

 

وكانت شركة كاميلوت، المنظمة لليانصيب الوطني في بريطانيا، قد أعلنت في وقت سابق أن التذكرة الفائزة تم بيعها في مدينة وستر.

 

وطلبت الشركة من المرأة الاتصال بهم أو ارسال الورقة إلى الشركة في موعد لا يتعدى 30 يوما.

 

وطلبت الشركة من الجمهور “الاتصال بها خلال 30 يوما إذا كان أي شخص يعتقد أنه أشترى الورقة، أو يعتقد أنه فقدها أو غسلها في سروال جينز، أو إذا كانت الورقة سُرقت منه.”

 

ويعد مبلغ الـ 33 مليونا نصف قيمة الجائزة التي فاز بنصفها الآخر رجل وامرأة من بلدة هاويك في اسكتلندا، وتقدما للحصول على نصيبهما بعد الاعلان عن الأرقام الفائزة في 9 يناير/ كانون الثاني.

 

وتعد قيمة الجائزة بالكامل، وهي 66 مليون جنية استرليني، الأكبر في تاريخ اليانصيب الوطني منذ نشأته عام 1994.