في حادثة غريبة شهدتها منطقة الجيزة المصرية, اشتعلت نار الغيرة والغضب في قلب ربة المنزل المصرية “ماجدة” عندما شاهدت شقيقتها في أحضان زوجها، فقامت بتوثيقه وقطع عضوه الذكري، وإلقاء ماء النار على أجزاء من جسده.

 

وتم نقل المجني عليه إلى مستشفى اطفيح بالجيزة. لكنه لقي مصرعه فور وصوله، وتم إخطار النيابة بالواقعة من أجل التحقيق.

 

وكان بلاغ قد ورد إلى اللواء خالد شلبي في مباحث أمن الجيزة، بوصول موظف “خالد منصور” إلى المستشفى، مصاباً بقطع في أجزاء من جسده، وحروق شديدة من الدرجة الثالثة، ولفظ أنفاسه فور وصوله إلى المستشفى.

 

ومن خلال التحريات، تبيّن أنّ زوجة المجني عليه، وراء الحادث، بعد أن شاهدته في أحضان شقيقتها الكبرى، فقررت الانتقام منه وتعذيبه، عقابًا على خيانته لها، ثم فرت هاربة.

 

ويكثف رجال المباحث جهودهم، لإلقاء القبض على المتهمة الهاربة.