قال الداعية الكويتي، طارق سويدان، إن “حكم العسكر” في مصر قد يستمر لنصف قرن في حال توقفت التحركات في الشارع ضد حكمهم للبلاد.

 

وأضاف السويدان في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: “إذا هدأ الشعب يوماً واحداً سيستقر حكم العسكر خمسين سنة.”, متابعا في تعليق آخر عبر فيسبوك: “عندي يقين أن نهضة ‏مصر لازمة لنهضة الأمة.. مصر هي قائدة العرب في العلم والفكر والقوة العسكرية والقدرة على الإعلام والفن.”

 

واعتبر الداعية الكويتي أن ثورة 25 يناير “جاءت لتصحيح المسار النكد الذي كانت تسير به مصر في الداخل والخارج هذا المسار الذي عطل كل هذه الأدوار وجعلها في غير صالح الأمة” داعيا إلى “إحياء روح هذه الثورة من جديد بعد محاولة وأدها والرِّدة على الحرية والكرامة التي قامت من أجلها.”

 

وأكد السويدان على “رفض العنف والإرهاب والتفجيرات في سيناء أو القاهرة أو أي مكان” رافضا إلحاق الأذى بالجنود والأبرياء الذين لا ذنب لهم ولا يجوز أذاهم “مهما بلغ الطغيان مداه” وختم قائلا: “اللهم اصنع لمصر صنيعاً من عندك تخلصها به من الطغيان والاستبداد وَتُعِز فيه أهل طاعتك وَتُذِل فيه أهل معصيتك وتعيد به مصر لقيادة الأمة وعزها ونهضتها.”