قال الفنان السوري قصي خولي إن أهم صفة يجب أن تتوافر في زوجته المستقبلية، هي أن تكون على نفس دينه، أي “مسيحية”.

 

قصي برر ذلك بقوله: “وذلك لاحترامي لديانتي المسيحية، كما أن العلاقة بين الشريكين تختلف بعد أول شهر من الزواج، وأغلب العلاقات الزوجية التي تتم بين شريكين من ديانتين مختلفتين، تحصل فيها مشاكل، إن لم تكن مع الأهل، فتكون مع الأطفال”.

 

الفنان السوري كشف، خلال لقائه ببرنامج «ET بالعربي»، عن حبّه الكبير للأطفال وللعائلة الكبيرة، مشيرا إلى أنه إذا رزقه الله في المستقبل أبناء ذكور، فإن ابنه الأول سيسميه عميد، على اسم والده، والثاني سيسميه قصي، على اسمه، أما الثالث فسيسميه علي.