هاجم الكاتب والأكاديمي السعودي محمد الحضيف, دولة الامارات العربية متهما إياها بتقديم “إسلاما جديدا” من انتاج أمريكا.

 

وقال الحضيف فى تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر ” : “الإمارات (تطوّر) إسلاما جديدا، وسفيرها في أمريكا قدم عرضا (للمنتج) الجديد، وتحدث عن خطوات لما تم” إنجازه” بهذا الخصوص”، مرفقا بالتغريدة مقطع فيديو لسفير الإمارات لدى واشنطن، يتحدث من خلاله عن دعم قادة بلاده لـ”تطوير وتحديث الإسلام”.

 

ويرى الكثير من المراقبين، أن الإمارات تعمل على تقديم نفسها للغرب بأنها تتبنى نموذج “الإسلام الجديد”، كما تعمل على مواجهة الإسلام السني -خاصة الفكر الوهابي- بكل الطرق.

 

وأنه بعد تنفيذ “أجندتها” السياسية فى دول الربيع العربي، بدأت الإمارات عبر أذرعها وأدواتها الإعلامية نشر رؤيتها لما تدعيه “الإسلام الجديد”.

 

فيما يرى آخرون، أن دولة الإمارات تساهم فى نشر ثقافة الإعتدال الديني، ومواجهة التطرف، وإدارة الشؤون الإسلامية وتنظيم الخطاب الديني.