ذكرت الصحيفة المغربية “أخبار اليوم” في عددها الصادر الأربعاء أن المدير العام للأمن الوطني المغربي “عبد اللطيف الحموشي” قام بإعفاء مدير أمن القصور الملكية “عزيز الجعايدي” من مهامه بعد شغله لهذا المنصب طيلة 3 سنوات، و”تجري ترتيبات ” لإحالته على ولاية مدينة العيون “بدون مهام”.

 

ويرجع سبب هذا الإعفاء إلى خطأ جسيم ارتكبه “الجعايدي” خلال الزيارة الملكية الأخيرة لمدينة العيون (في الصحراء المغربية) قبل 3 أشهر، وبناء على تقرير سري بشأنه، إلا أن القرار تم تأجيله إلى حين عودة الملك “محمد السادس” من الخارج، ولم توضح المصادر طبيعة هذا الخطأ.

 

وسبق للمسؤول الأمني أن تعرض لعقوبات تأديبية في السابق بسبب تصرفاته خلال الزيارات الملكية، لكنه كان يستعيد بعدها منصبه ضمن الحرس الشخصي للملك.

 

ويأتي قرار الإعفاء هذا ضمن حملة تطهيرية يقوم بها “الحموشي” في جهاز الأمن المغربي ككل، شملت مناصب عليا ، إما بسبب “شكاوى ضد المعنيين حول السلوك الوظيفي ” أو تقارير عن “عدم حضورهم لمقار العمل لفترات طويلة” و احتجاجهم بأعذار طبية.