أطل وزير الجيش الإسرائيلي موشي يعالون ليشكك في نية تركيا الانضمام إلى أي تعاون لمحاربة “الإرهاب”، فيما أشار إلى أن تنظيم “داعش” نعم بـ”الأموال التركية” مقابل النفط لفترة طويلة جدا.

 

وقال يعلون للصحفيين في أثينا “يرجع إلى تركيا مسألة اتخاذ قرار بالانضمام إلى أي تعاون لمحاربة الإرهاب”، لافتا إلى أن “الأمر ليس كذلك حتى الآن”.

 

وأضاف يعلون عقب اجتماع مع نظيره اليوناني بانوس كامينوس “كما تعلمون فإن داعش نعمت بالأموال التركية مقابل النفط لفترة طويلة جدا”، معربا عن أمله بأن “ينتهي هذا”.

 

وتثير محاولات “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دول عدة من بينها عربية وأجنبية عن قلقها حيال محاولات التنظيم هذه، كما ينفذ التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضربات جوية ضد مواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.