في حادثة غريبة شهدتها العاصمة المصرية, أقامت “ميادة .ك” دعوى خلع أمام محكمة الأسرة بمدينة نصر، ضد زوجها “كامل.ه” مبرره ذلك بإجباره لها على ممارسة الجنس مع الرجال.

 

وقالت الزوجة في دعواها التي حملت رقم 22 لسنة 2016: “إن أهلي أجبروني على الزواج من زوجي المدمن، بعد أن تعهد لهم أن يدفع كافة تكاليف الزواج، ولأن أسرتي فقيرة، وافقت علي الفور.

 

وتابعت: بعد الزواج بـ5 أشهر، طلب مني معاشرة صديقه، لأنه يحتاج إلى المال، ثرت في وجهه، وعندما رفضت، تعدى علي بالضرب، وهددني بالقتل، إن لم ألبي له رغبته، وحدث أمامه كل شيء دون أن يرمش له جفن.

 

وأضافت: بعد ذلك بدأ يبيع جسدي للرجال ويجبرني على معاشرتهم تحت تهديد السلاح، ويسمح لهم بالدخول إلى غرفة نومنا، ويأخذ منهم المال، وإذا اشتكى أحد منهم مني، كان يتعدى علي بالضرب أمامهم، طلبت منه الطلاق، ولكنه رفض، لأنه كان يستفيد من ورائي، فلجأت إلى الخلع.