أكدت قناة الجزيرة خبر إطلاق سراح مراسلها في اليمن حمدي البكاري وزملائه بعد اختطاف دام لأكثر من 10 أيام.

 

وكشف البكاري، عن تفاصيل اختطافه وزملائه ومن الجهة التي تقف وراء ذلك.

 

وقال البكاري في تدوينة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إنه تم اختطافه بعد عملية اختراق أمني للمناطق التي تسيطر عليها المقاومة من قبل الحوثيين وفي منزل يتبعهم داخل تعز.

 

وأضاف البكاري أن الخاطفين قالوا له “أنت عند الإمام.. عند السيد.. عند أبو طالب”، وكانوا يرددون الصرخة والموت لأمريكا، موضحاً أنه وباقي المختطفين تعرضوا لتعذيب نفسي فظيع.