حذر نائب رئيس مجلس الشيوخ الايطالي ماوريتسيو غاسباري من ما أسماه “غزو المهاجرين” للبلاد نظرا لـ”عجز” رئيس الوزراء ماتيو رينزي عن التعامل مع ملف الهجرة.

 

ونقلت وكالة “آكي” الايطالية للأنباء عن غاسباري اشارته الى “إننا نشهد فشلا ذريعا لأوروبا من ناحية سياسات الهجرة”، فـ”بعد سلسلة من اجتماعات قمة غير مجدية لإيجاد حلول مشتركة حول توزيع المهاجرين”، ها نحن الآن أمام إعطاء الحرية للجميع، وسيكون على كل بلد الاهتمام بشؤونه”، وفي الوقت الذي “تعتزم دول كالسويد، انطلاقا من حقها المشروع، المضي قدما في عمليات ترحيل المهاجرين”، فإن “إيطاليا تواصل سياسة الباب المفتوح”، حسب وصفه.

 

وذكر غاسباري المنتمي إلى حزب “فورتسا إيطاليا”، أن “المهاجرين غير الشرعيين سيغزوننا بسبب حكومة رينزي”، حيث “سيبقون في إيطاليا في غياب مكان آخر يتوجهون إليه”.

 

ولفت الى ان “الدول الأخرى تتجهز وتقول كفى”، في حين “تعجز الحكومة الإيطالية عن فرض حصار بحري وإعادة من ليس لديه حق البقاء إلى بلاده”.

 

وأشار الى ان “رينزي ووزراؤه لا يتمتعون بأي كفاءة”، بل هم مشغولون جدا بلوم الآخرين على فشلهم الواضح، وهم يحولون أنظارهم حتى عن التدهور الذي نعيشه في مدننا”، واختتم بالقول “أخجل يا رينزي”، على حد تعبيره.