أحال رئيس نيابة منشأة ناصر في العاصمة المصرية القاهرة “دعاء . م” 33 سنة ربة منزل، و”السيد. م”، 29 سنة، مكوجي، للمحاكمة العاجلة، لاتهامهما بمحاولة الشروع فى قتل زوجها بعد أن ضبطها فى أحضان عشيقها عرايا، بمنطقة منشأة ناصر غرب القاهرة.

 

وقالت المتهمة “دعاء. م” 33 سنة، ربة منزل فى اعترافاتها بتحقيقات النيابة برئاسة المستشار أحمد سمهان، بأنها تزوجت “محمد.ا” 38 سنة، عامل، منذ 5 سنوات، ولم تكن ترى فيه الزوج المناسب لها، ولكنها وافقت على زواجها بعد أن تأخر سن الزواج لديها، واكتشفت بعد مضى سنة من الزواج، أن زوجها عقيم لا ينجب، وبالرغم من ذلك أكملت معه بالرغم من حرمانها الأمومة”.

 

وأضافت المتهمة فى تحقيقات النيابة أن زوجها أُصيب بالعجز الجنسي بعد الزواج، نتيجة لإصابته بمرض السكر، وفكرت فى الطلاق، إلا أن أهلها قابلوا ذلك بالرفض، وأجبروها على البقاء معه، وتابعت أنها تعرفت على جارها “السيد.م”، 29 سنة، مكوجى، منذ سنة، بعد أن ظل يلاحقها بنظراته، بالرغم من أنه على معرفة وطيدة بزوجها، كونه جاره منذ أكثر من عشرين عامًا.

 

واستكملت بأنها وجدت فى عشيقها القوة والعنفوان الذى لم تجده فى زوجها، بعد أن عجز عن إشباع رغباتها الجامحة، وظلت تقابل العشيق طيلة السنة فى منزلها، وأثناء تواجد زوجها فى عمله، خاصةً أن زوجها يسهر فى العمل لساعات متأخرة، حيث يعمل لأكثر من 14 ساعة لسد احتياجات المنزل.

 

وفى يوم الواقعة وأثناء تواجدها في أحضان عشيقها على سرير واحد، سمعت صوت باب الشقة، فلبست ملابسها على عجل، وأدخلت العشيق عاريا في البلكونة، وما إن فتحت باب غرفة النوم، وجدت زوجها أمامها مباشرة، فارتبكت ما أثار شك زوجها، وبسؤالها عن سبب ربكتها، ارتبكت أكثر ما دفعه للشك فيها، وبدأ فى تفتيش الحجرة، وما إن فتح البلكونة حتى عاجله العشيق بطعنة فى كتفه بسكين كان بحوزته ويستخدمه لتقطيع قطع الفاكهة أثناء تواجده فى المنزل، وحاول الهرب إلا أن الزوج أمسك به وتمكن منه وسقطت السكين من يد العشيق، فالتقطته الزوجة وسددت عدة طعنات للزوج، لمساعدة عشيقها على الهرب، وما إن سقط الزوج غارقًا فى دمائه، ارتدت ملابسها على عجل، وهربت والعشيق من المنزل تاركين وراءهم الزوج غارقًا فى دمائه، بعد أن اعتقدت أنه توفى وأخذا سلاح الجريمة معهما للتخلص من أي أدلة تدينهما.

 

وفي التفاصيل أكثر تلقى قسم شرطة منشأة ناصر، إخطارًا من مستشفى منشأة ناصر العام، يفيد بوصول “محمد .إ”، 38 سنة، عامل بمصنع، مصابا بعدة طعنات بالصدر ومنطقة الظهر، وحالته مستقرة، وبالانتقال وسؤال المجنى عليه، أفاد بأنه عاد فى وقت متأخر إلى منزله بدائرة القسم، بعد أن رجع من عمله مبكرًا، وشاهد زوجته “دعاء .م”، 33 سنة، ربة منزل، بدت عليها علامات الشك والريبة، ما أثار حفيظته، وبدخوله للبلكونة شاهد جاره المكوجى “هشام .ص” عاريًا، وحاول القفز من البلكونة وقام بطعنه فى جسده، وعندما حاول الإمساك به طعنته زوجته، ما أسفر عن إصابته بجروح وطعنات بالجسد.

 

وبإعداد الأكمنة اللازمة، تم ضبط الزوجة وعشيقها، وبمواجهتها قالت إن زوجها لا ينجب وإنها تعرفت على جارها المكوجى ونشأت بينهما علاقة جنسية كانت تتم في غياب الزوج.

 

وبعد اعتراف الزوجة قررت النيابة حبس الزوجة والعشيق 4 أيام على ذمة التحقيقات، وأمرت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.