أعدت صحيفة ” الاندبندنت أون صاندي” تقريرا عن الأزمة السورية الراهنة ودور تركيا في حل النزاع المسلح الذي تشهده الأراضي السورية منذ ما يزيد عن 5 سنوات متواصلة قتل, مشيرة إلى أن إسقاط الجيش التركي لطائرة روسية يبين إلى أي مدى يمكن أن تذهب تركيا للحفاظ على مكانتها في المنطقة.

 

ونقلت الصحيفة البريطانية عن الخبير الفرنسي، في شؤون الشرق الأوسط، جيرار شايون، قوله إنه يتوقع أن تتدخل تركيا بقيادة أردوغان عسكريا في سوريا لحل النزاع المسلح.

 

واوضحت أنه “مالم يكن هناك تدخل تركي على نطاق كبير، سيفوز الرئيس السوري بشار الأسد وحلفاؤه لأن التدخل المُعزز من جانب روسيا وإيران وحزب الله قد غير الميزان لصالحهم.”

 

أما الزعيم الكردي المقيم في أوروبا، عمر شيخموس، فيقول “على الأكراد السوريين أن يفهموا أن روسيا والحكومة السورية لن يخوضا حربا على تركيا بدلا عنهم”.

 

ويتوقع آخرون، حسب الصحف البريطانية، ألا يقع التدخل التركي، ولو وقع لكان ذلك قبل بدء الحملة الروسية.

 

ولفتت إلى أن “إيران لها دور رئيسي في الصراع حتى الآن لأنها تحركت بحذر وتدريجيا”, اضافت أن تركيا هي آخر قوة في المنطقة يمكنها تغيير وجهة الأحداث في سوريا، عن طريق تدخل عسكري واضح، موضحة أن التدخل العسكري التركي المباشر سينطوي على مخاطر، ونقلت عن شايون اعتقاده بأن تركيا “قادرة على فعل ذلك عسكريا ولن تردعها روسيا”.

 

وخلصت الصحيفة البريطانية إلى أن “الصراع في سوريا أصبح مدولا لدرجة إن الولايات المتحدة وروسيا فقط هما القادرتان على إنهائه.”