قال مفتي مصر السابق علي جمعة إن الزواج العرفي ليس زنا أو تشوبه شبهة ولكنه عقد بعيد عن التوثيق للخلوة الشرعية .

 

لفت جمعة إلى أن الفتاة التي تتزوج عرفيًا وتنفصل عن زوجها يكون لها عدة مثل الزوجة المطلقة من زواج شرعي معلن.

 

وأضاف “جمعة”، في برنامج “والله أعلم” المذاع على قناة “cbc”، أن الفتاة التي تتزوج لدى مأذون دون علم أهلها ويتم تطليقها لها عدة يجب أن تعتدها قبل أن تنكح زوجا آخر .

 

وتابع: “كل زواج سواء عرفي أو رسمي، صحيح أو فيه شبهة له عدة، على المرأة أن تقضيها قبل الزواج مرة أخرى”.