أعلن الفنان المصري أحمد سعد عن فسخ خطوبته من الفنانة ريم البارودي للمرة الثانية.

 

وكتب سعد على صفحته على موقع “انستجرام”: “لا تأسف على إحسانك لشخص ولا تحزن إذا لم يقدر أحد طيبتك، فطبيعة البشر لا تدرك النعم إلا بعد زوالها”.

 

وكان سعد قد أعلن في أكتوبر الماضي فسخ خطبته وانفصاله عن ريم البارودي ثم تراجع، وأعلن أنه عاد إلى البارودي، معتذراً عن تسرعه في إعلان الانفصال عنها.

 

وقال سعد حينها إنه تسرع وأخطأ في إعلان خبر الانفصال عن البارودي، مؤكداً أنه كان في لحظة غضب شديد بعد نشوب خلافات بينهما، ولكن سرعان ما عادت الأمور إلى طبيعتها، وتمت تصفية الخلافات.

 

يذكر أن خطوبة أحمد سعد وريم البارودي تمت قبل 4 شهور بحضور الأسرتين، إضافة إلى الفنان عمرو سعد شقيق أحمد. وجرى الارتباط بعد قصة حب طويلة بينهما كانت مثار حديث زملائهما في الوسط الفني.

 

وقال فنانون مقربون منهما إن العلاقة بدأت منذ سنوات طويلة، إلا أنها تحولت إلى قصة حب قوية خلال تصوير مسلسل “إحنا الطلبة” عام 2011.

 

بعد شهور طويلة، أعلن الطرفان خطوبتهما بشكل رسمي نهاية شهر سبتمبر الماضي، ولم تمر سوى أيام قليلة على هذه الخطوبة ليعلن أحمد سعد عبر حسابه على موقع “فيسبوك” حينها فسخ الخطوبة وانقطاع علاقتهما.

 

وكتب: “الظاهر أنا وريم ربنا مش رايد لنا نتخطب.. للأسف إحنا فسخنا الخطوبة.. ودي تبقى أسرع خطوبة انتهت قبل البداية”.

 

لكن بعد مرور ساعات أكد أحمد أن صفحته تعرضت للسرقة، موضحاً أن ريم هي شريكة عمره التي لا يستطيع الاستغناء عنها.

 

وحذف أحمد ما كتبه على صفحته، وأوضح أن بينه وبين ريم البارودي خلافات، مؤكداً أن الخطوبة مستمرة، وأن ما يحدث بينهما أمر طبيعي يمر به أي شخصين، في حين رفضت ريم الرد حينها.

 

يذكر أن أحمد سعد هو شقيق الممثل عمرو سعد من مواليد 20 أغسطس 1981 بينما ريم البارودي من مواليد 6 أكتوبر 1978.