قالت الاعلامية المصرية حياة الدرديري إن هناك ضغوطا من قبل البنك الدولي مورست على الرئيس عبدالفتاح السيسي، من اجل استصدار قانون “الخدمة المدنية”، مؤكدة أنه تم إصدار القانون تحت دعاوي الإصلاح الإداري والاقتصادي في مصر.

 

وأضافت حياة الدرديري، في برنامجها “المصر اليوم” المذاع علي قناة الفراعين، إن القانون يضر بالموظفين، حيث يسعى القانون إلى التخلص من هؤلاء الموظفين، الذين يعتبرهم القانون مستهلكين أكثر منهم منتجين، وأن مرتباتهم، ماهي إلا إعانة من قبل الدولة.

 

وأكدت، أن ما يحدث يهدف إلى الإضرار بمصر وإسقاطها، وأنه لا بد من تراكم الخبرات السياسية الحكيمة لإدارة البلاد.