استعانت تل أبيب، بالقمر الصناعي الإسرائيلي “أروس” للتجسس على سلاح الجو الروسي في سوريا.

 

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن إسرائيل تجسست، على قاعدة سلاح الجو الروسي، بمدينة اللاذقية في سوريا، مخترقة نظم تشغيل منظومة صواريخ “إس 300” المتطورة.

 

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن معهد “فيشر” للفضاء الإسرائيلي، نشر صورًا حول التحركات الروسية في سوريا، من خلال الاستعانة بالقمر “أروس”، مؤكدة أنه سيتم نشر الصور بالكامل اليوم الثلاثاء، في مؤتمر الفضاء الدولي.

 

وأظهرت الصور نشر عشرات من بطاريات الطائرات، والصواريخ المضادة للطائرات، في معقل الأسد باللاذقية.

 

وذكرت “يديعوت” أنه رغم النتائج المثيرة للجدل، في بداية الحملة الروسية في سوريا، في الصيف الماضي، اعترفت إسرائيل في الاسابيع الأخيرة بأن مساعدة موسكو لـ “الأسد” بدأت تؤتي ثمارها في وقف تمدد قوات “داعش”.