نشر تنظيم الدولة الاسلامية المعروف باسم “داعش” تهديداً عبر صفحته الإلكترونية توعد فيه بشن هجمات في أوروبا مع التركيز على لندن التي قال إنها ستعاني من هجوم “يوم القيامة” “يشيب له شعر الأطفال”.

 

وتأتي التهديدات هذه بعد قرار الحكومة البريطانية توسيع نطاق الضربات الجوية ضد التنظيم في العراق لتطال عناصره في سوريا أيضا، كما اتهم “داعش” بريطانيا بإصدار ما اعتبره “إعلان حرب ضد المسلمين”.

 

وأعاد “داعش” إلى الأذهان تهديد عنصره السابق محمد إموازي الذي كان معروفا بلقب “جون الجهادي” قبل كشف هويته مشيرا إلى أن وعده بزرع الدمار في بريطانيا سيستمر.

 

كما تعهد التنظيم بمواصلة خطة إموازي بتنظيم مزيد من الهجمات على غرار مجزرة باريس في نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2015.

 

وفي ختام البيان قال التنظيم إن الهجوم سيكون عنيفا لدرجة “يشيب له شعر الأطفال”.

 

يذكر أن حوالي 800 شخص يحملون الجنسية البريطانية سافروا إلى سوريا من أجل الانضمام إلى صفوف “داعش” وعاد نصفهم تقريبا إلى بريطانيا.