طلبت سيدة مصرية ثلاثينية الطلاق من زوجها وذهبت لمنزل أهلها بعد أن أعطى راتبه لسيدة مسنة اعتاد أن يساعدها كل شهر بمبلغ مالي معين.

 

وبحسب شهود عيان، فإن الزوج أعطى السيدة كامل راتبه نظراً لحاجتها للعلاج، حيث أنها تعاني من أمراض عديدة، لتثور الزوجة غضباً وتطلب الطلاق أمام المسنة التي جُرحت مشاعرها وقامت بإعادة المال للرجل الذي بدوره رفض ذلك وصمم على موقفه، لتقرر الزوجة الذهاب لمنزل أهلها. وفق ما ذكرته تقارير إعلامية مصرية.

 

وتجدر الإشارة إلى أن هذه السيدة المسنة تكون والدة لصديق الزوج الذي سافر للخارج من أجل البحث عن عمل وتركها أمانة في عنقه، مع العلم أن أهل الزوج ميسوري الحال ويلجأ لهم في حال احتياجه للمال.