هاجم الكاتب المصري عمرو عبد الهادي, تصريحات الأكاديمي الاماراتي عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد, مستنكرا تصريحاته التي غرد بها حول أن الإمارات هي القائدة لحركة التنوير في المنطقة، بديلا لـ”مصر”.

 

وقال “عبدالهادي” في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر “، مرفق بها تصريحات “عبدالله”: “قضوا على مصر و بعدين بيشكروا في نفسهم.. لا يشكر في نفسه الا ابليس يا عبد الخالق”.

 

وكان مستشار ولي عهد أبو ظبي، قد زعم أن مدن الإمارات هي من تقود حركة التنوير في المنطقة العربية بديلا لـ”القاهرة”، قائلاً فى تغريدة له : “دبي وأبوظبي والشارقة وبقية المدن الخليجية، وليس بيروت والقاهرة وبغداد ودمشق، هي التي تقود حركة التنوير والحداثة في القرن 21 في المنطقة العربية”.