في جريمة بشعة شهدت مدينة غازي عنتاب التركية حادث مفزع عندما أقدم زوج على مهاجمة المنزل الذي تقيم فيه زوجته بعد طلبها الطلاق منه بالسلاح مما أسفر عن مقتل زوجته وثلاثة آخرين وإصابة شخصين بينما نجد الطفلة بليناي (3 سنوات) من الحادث دون أية إصابات.

 

وزعم جيران العائلة أن الزوجة تقدمت عدة مرات بطلب حماية بسبب تهديدات زوجها لها.

 

ووقعت الحادثة مساء يوم أمس. وبحسب الادعاءات فإن الزوجين يوسف و توغبا ت. (19 عام) يعيشون منفصلين عن بعضهما البعض وكان يستعدون للطلاق. إذ تقيم توغبا في منزل خالتها حيث تلقت لعدة مرات تهديدات من زوجها الذي أقدم مساء أمس على مهاجمة المنزل بالسلاح مما أدى إلى مقتل خالة الزوجة شانال س. (39 عام) و دوران ت (23) المقيم معها في المنزل وأحمد ش. (16 عام) الذي لفظ أنفاسه الأخيرة في المشفى.

 

كمأ أصيب شخصان آخران في الحادث وتمكنت الطفلة بليناي (3 أعوام) من النجاة دون أية إصابات بعدما أخرجها الجيران من المنزل. أما المتهم يوسف فقد لاذ بالفرار.

 

وزعم سكان الحي أن الزوجة تلقت عدة مرات تهديدات من زوجها مما دفعها إلى التقدم بطلب حماية لكنها لم تتلقى رد عليه. وأوضحوا أن الزوجة قررت الطلاق بسبب المشاكل التي تعيشها مع زوجها.