أقدم أب مغربي على وضع حد لحياة ابنته ذات الثلاث سنوات بعدما انهال عليها ضربا بعصا غليضة بسبب تبولها على الفراش.

 

ووفق ما ذكرته تقارير مغربية فأن رجال الدرك الملكي ألقوا القبض على الأب الذي يبلغ من العمر 36 سنة يوم الأحد الماضي بعدما تسبب في مقتل ابنته عندما انهال عليها بالضرب بواسطة عصا فأس، بشكل هستيري.

 

واستشاط الأب الذي يعمل بإحدى الضيعات الفلاحية، غضبا على ابنته بسبب تبولها على الفراش ولم تبادر إلى استعمال مرحاض المنزل لقضاء حاجتها.