حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من زيادة ما اسماها الهجمات من قبل جماعات لها ارتباطات بتنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في دول مثل الفلبين وأوزبيكستان وباكستان وليبيا ونيجيريا, مشيراً إلى ان “34”جماعة مسلحة بايعت تنظيم “داعش” في مختلف أنحاء العالم.

 

وأضاف كي مون في تقرير وجهه إلى مجلس الأمن الدولي أن “التوسع الأخير لنفوذ داعش في غرب وشمال إفريقيا والشرق الأوسط، وكذلك جنوب وجنوب شرق آسيا، يظهر سرعة ونطاق انتشار هذا الخطر على مدى 18 شهرا فقط”. وفق ما ذكره موقع “روسيا اليوم”.

 

وقال إن “داعش” أغنى تنظيم إرهابي في العالم، موضحا أن التنظيم صادر أكثر من مليار دولار في البنوك في المناطق التي سيطر عليها, والتي بلغت400 أو 500 مليون دولار في عام 2015 الماضي مقابل بيعه النفط ومشتقاته.