احتج نشطاء لبنانيون على أزمة النفايات في وطنهم بطريقتهم الخاصة اذ أحضر المحتجون أكياس وصناديق القمامة معهم إلى ساحة رياض الصلح قبالة مقر مجلس الوزراء في إطار احتجاجاتهم على أزمة النفايات.

 

كما وضع النشطاء أكياس للقمامة في شارع المصارف الرئيسي بوسط بيروت التجاري وذلك في إطار أنشطتهم الاحتجاجية على الكلفة المرتفعة لصفقة ترحيل النفايات للخارج.

 

وحاول عدد من المحتجين إلقاء النفايات داخل محيط مقر مجلس الوزراء باستخدام قاذف خشبي بدائي ، وحاول رجال الأمن إقناعهم بالتوقف عن ذلك.

 

وكان حراك شعبي لبناني انفجر قبل أشهر احتجاجا على أزمة النفايات التي اجتاحت بيروت وتسببت في صدامات عنيفة مع قوات الأمن الى أن هدأت حدتها مع وعود الجهات السياسية التي لم تف بتلك الوعود الامر الذي يهدد بتفجير الأزمة مجددا.