أكدت المخرجة المصرية إيناس الدغيدي، أن الفنان أحمد عز ارتبط بالفعل بالفنانة زينة واتفقا على عدم الإنجاب.

 

وقالت الدغيدى في حوار مع فضائية “الحياة” تبثه الأحد، إن الطرفين – وهذه معلومات مؤكدة لديها بحكم علاقتها بهما – ارتبطا معاً بعلاقة وقررا عدم الإنجاب، وفوجئ عز بزينة تخالف الاتفاق وأنها حملت منه، مشيرة إلى أن كلا الطرفين أخطأ في حق الآخر.

 

وحسبما ذكرت “العربية” في تقرير لها فإن هناك فيديو قديم ومجمع لعدة برامج مصرية وعربية يعترف فيها عز بارتباطه بفنانة، وأنه كان يتمنى أن تستمر العلاقة بينهما، كما فجر في مقابلة أخرى مع إيناس الدغيدي وفي حضور زينة وقبل تفجر أزمتهما مفاجآت عدة.

 

عز في مقابلة الدغيدي قال إن زينة كانت المرشحة الأولى كبطلة أمامه في أول أفلامه “مذكرات مراهقة” بدلاً من هند صبري، ولكنها اعتذرت في اللحظات الأخيرة، مضيفاً أنه ذهب إليها وحاول إقناعها بالموافقة على أداء دور البطولة أمامه، ولكنها أصرت على الرفض.

 

وفي نفس المقابلة قالت الدغيدي وهي تبتسم وتحاول أن توحي بشيء تعرفه ولا يعلمه الجمهور إنها تعلم لماذا رفضت زينة الدور، بينما قالت زينة ضاحكة ومتحدية: “أنا جلست أمامه بعد سنوات”، وغازلت زينة عز وقالت إنها كلما كانت تنظر إلى عينيه تشعر “أنها تحبه”.

 

وفي حلقة أخرى مع الإعلامي عمرو أديب والفنان عزت أبو عوف وبحضور زينة وعز، نفت زينة وجود قصة حب بينها وبين عز، وأقسمت بالله أنه لا يوجد أي علاقة بينهما، وذلك رداً على الشائعات التي أكدت ارتباطهما.

 

عز وفي مقابلة أخرى بمفرده مع الإعلامي عمرو الليثي اعترف أنه ارتبط بقصص حب، وأن الأخيرة كانت من الوسط الفني، وارتبط بعلاقة بها، وكان يتمنى أن تستمر، معترفاً للإعلامي المصري أنه انفصل عن الفنانة المصرية، دون أن يذكر اسمها ودون أن يحدد هل هي المطربة أنغام التي ارتبط بها بعقد زواج رسمي أم زينة التي ارتبط بها عرفياً، فيما فشل الليثي في أن يحصل منه على اعتراف باسمها.