قال السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، إن الشرق الأوسط يعيش حالة من الاضطراب، لافتا إلى أن هناك اتجاهين في المنطقة، ولابد لمصر أن يكون لها دور في ذلك.

 

وأضاف “هريدي”، في مداخلة هاتفية مع برنامج “صباح أون” المذاع على قناة “أون تي في”: “الاتجاهان يتمثلان في نغمة تتصاعد في الدول الغربية لحشد قوات للتدخل عسكريا في ليبيا، للحد من تمدد داعش في المنطقة، كما أن تشكيل وحدات برية في سوريا بحجة محاربة داعش بدأ يتسارع هذه الأيام”، مؤكدًا أن الاتجاهين سيؤثران سلبيا على الأمن القومي والاقتصاد المصري وعلى مصر كلها، حسب قوله.

 

وتابع: “من مصلحة مصر أن تتأكد من الأبعاد والأهداف النهائية للعملية العسكرية ضد التنظيم، هل تستهدف القضاء على داعش ولا الحد من انتشاره”.