أكد رئيس مجلس النواب الروسي سيرجي ناريشكين، أن هناك إمكانية لعودة العلاقات التركية – الروسية، وذلك في حالة تقدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالاعتذار لروسيا، ومعاقبته المسؤولين عن إسقاط المقاتلة الروسية ومقتل الطيار، وإعادته النظر في سياسته إزاء سوريا.

 

وقال ناريشكين – في تصريحات نقلتها وكالة أنباء (إنترفاكس) ـ ” يستطيع المرء أن يقول بثقة إن العلاقات الروسية – التركية تعيش أوقاتًا عصيبة .. هذا صحيح ، ولكن هناك دائمًا آفاق وثمة مخرَج من أيّ موقف، وقد أصبح من الواضح الآن للعالم كله أن تركيا ، لسوء الحظ ، كانت ولا تزال تساعد التنظيم (داعش) الإرهابي عن طريق شراء النفط وتقديم دعم آخر للعصابات الإرهابية”.

 

وتابع “هذا بالطبع يتعارض مع سلوك دولة متحضرة, عليها الالتزام بمساعدة المجتمع الدولي في محاربة الخطر الذي يتهدد العالم، أي الإرهاب الدولي”.