خرج رئيس الهيئة العامة للاستعلامات المصرية صلاح عبد الصادق متهما عددًا من وكالات الأنباء العالمية باستباق الأحداث، في تناولها لواقعة العثور على جثة الشاب الإيطالي جوليو ريجيني الذي قتل في مصر الاسبوع الماضي.

 

وأوضح عبد الصادق، في مداخلة هاتفية ببرنامج “أول الأسبوع”، المذاع عبر فضائية دريم، أن الهيئة العامة للاستعلامات لن تدع تشويه البعض لصورة مصر يمر مرور الكرام، مضيفًا “البعض يحاول التشويه واستباق الأحداث.. بس احنا مش هنسكت و مستنينن انتهاء التحقيقات الجنائية”. !

 

وأشار إلى أن ما تداولته بعض وكالات الأنباء من نتائج بشأن الحادث، يعد تشويهًا بدون سند أو دليل، مؤكدًا أن هذا التناول يثير العديد من علامات الاستفهام، خاصة في ظل سعي الإرادة السياسية لتنمية المحاور التجارية.