أفادت وكالة “رويترز” العالمية أن قاض أميركي رفض للمرة الثانية طلباً من تكساس لمنع وكالات الإغاثة من إدخال اللاجئين السوريين إلى الولاية في قرار من المحتمل أن يكون له تأثير على محاولات 30 حاكم ولاية منع اللاجئين من دخول ولاياتهم.

 

وأشارت إلى أن “قادة الحزب الجمهوري الذين قاوموا إعادة التوطين لم يظهروا أن ولاية تكساس تعاني ضرراً لا يمكن إصلاحه. ورفض القاضي نفسه طلب الولاية في كانون الأول الماضي الأدلة المقدمة شائعات غير مؤكدة إلى حد كبير”.

 

ولفتت إلى أن “المحكمة لا تنكر أن اللاجئين السوريين يشكلون بعض الخطر سيكون ذلك حماقة لكن في أميركا السلطة التنفيذية الاتحادية هي المسؤولة عن تقييم وتخفيف هذا الخطر، لا الولايات ولا المحاكم”.