كشف موقع “إنتليجانس أونلاين” الاستخباراتي الفرنسي -وليته ما اكتشف- أن الموقف الجديد الذي اتخذته السعودية بشأن لبنان، يأتي بعد تسلمها تقرير أمني بالغ في السيطرة المفرطة لتنظيم حزب الله اللبناني على الدولة هناك.

وهذا الاكتشاف يأتي بعد سنوات طويلة من توغل حزب الله في كل مفاصل الدولة ورغم أن الغرب يكتشف أسرار الأنظمة العربية عادة قبل العرب إلا ان هذا الاكتشاف الفريد من نوعه جاء جدا متأخرا

وأوضح الموقع أن السعودية قامت بقطع علاقاتها مع لبنان واتخاذ موقف الجمود السياسي بل والطلب منها أم أن تكون في معسكرها أو ضدها، وذلك بناء على تقرير أمني تسلمته أقنعها بالتخلي عن لبنان، وذلك بعد أن قدم توصيات توضح أن حزب الله تغلغل في جميع مفاصل الدولة.

وكانت السعودية قد أوقفت صفقة تسليح للجيش اللبناني بقيمة 3 مليار دولار، كما طلبت من مواطنيها في لبنان بالحذر والعودة إلى أراضيها خوفا على حياتهم.