شنَّ الكاتب السعودي هجوما حادا علي زعيم التونسية علي خلفية رفضه تصنيف ميليشيا “” كمنظمة إرهابية.

وقال الحضيف، فى تغريدة على حسابه بموقع تويتر: إن الغنوشي يهوي في مجاري”حزب اللات” القاتل المجرم،أداة !.

وأضاف: “لن نجامل أحداً في سوريا، وفي دماء السوريين،ولا على إجرام الرافضة وميليشياتهم الإرهابية. سنرسم بأصابعنا الخمس فوق الجباه الذليلة. لا قدسية لأحد”.

وقال الغنوشي إن تصريحات تناقلتها وسائل الإعلام، أمس السبت، حول موقفه من اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، “فُهمت بطريق الخطأ”.
وقال الغنوشي في بيان صادر عن مكتبه في وقت متأخر الليلة الماضية، إن “بعض وسائل الإعلام تناقلت تصريحًا للشيخ راشد الغنوشي حول تصنيف حزب الله كتنظيم إرهابي”.
وأضاف البيان، أن “العنوان الذي تم اختياره حرف محتوى التصريح، وأعطى انطباعًا بأن الشيخ راشد داعم لحزب الله”، لافتًا إلى أن “العنوان مقتطع عن سياقه، ما أعطى فهمًا مغايرًا لمحتوى التصريح”.
وذكر البيان أن “الشيخ راشد قد صرح بأن دور حزب الله في المقاومة دور مقدر ويعترف به الجميع، ولكنه عبر مرارًا عن إدانة ورفض الدور الإيراني، ودور حزب الله في الوقوف مع الثورات المضادة، ومع الطائفية في سوريا، وفي اليمن، ما أدى إلى الدمار والدماء والمعاناة في كلتا البلدين وخاصة سوريا”.
وكان مجلس وزراء الداخلية العرب، أدان في ختام اجتماعاته في تونس، الأربعاء الماضي، ما سمّاه “الممارسات والأعمال الخطرة التي يقوم بها حزب الله الإرهابي، لزعزعة الأمن والسلم الاجتماعي في بعض الدول العربية”