قالت السلطات الإسرائيلية إن شخصاً واحداً على الأقل قتل وأصيب 9 آخرون طعناً بسكين في منطقة ميناء بتل أبيب الثلاثاء بينما كان نائب الرئيس الأميركي في اجتماع على بعد بضعة كيلومترات.

ووقع الهجوم على ممر قرب شاطئ يرتاده السياح. وقالت خدمة ماجن دافيد أدوم للإسعاف إن 4 من المصابين في حالة خطيرة.

وقال رون هولداي رئيس بلدية لراديو الجيش “مقيم غير قانوني جاء من مكان ما في الأراضي الفلسطينية.. أتى إلى هنا في يافا وشرع في الركض … على الممر. وطعن الناس في طريقه دون تمييز.”

وأضاف أن ضابط شرطة لحق بالمهاجم في نهاية الأمر وقتله بالرصاص.

ووصل بايدن إلى مساء اليوم الثلاثاء في زيارة مدتها يومان وكان في اجتماع مع الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس في يافا في نفس وقت الهجوم تقريبا.

وقتل ثلاثة مهاجمين فلسطينيين في وقت سابق اليوم بعد مهاجمة إسرائيليين.