نقلت وكالة “رويترز” للأنباء، اليوم الثلاثاء، عن مسؤولين في لجنة إدارية تابعة للحوثيين، قولهم إن مسؤولين في جماعة الحوثي يزورون السعودية حاليا لإجراء محادثات بشأن إنهاء الصراع في اليمن.

وأضاف المسؤولان الحوثيان أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة من مسؤولين سعوديين بعد أسبوع من المحادثات التحضيرية السرية.

وأوضح المسؤولان أن الوفد الحوثي في الرياض يترأسه المتحدث الرسمي الرئيسي باسم الجماعة، محمد عبدالسلام، والمستشار الكبير لزعيمها عبدالملك الحوثي.

ولفت قيادي بجماعة الحوثي، في تصريح لموقع “يمن مونيتور” إلى وجود مساع لجماعته من أجل إيقاف الحرب في اليمن والتوجه إلى حل سياسي لا يشمل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح.

ووصف القيادي الذي لم يذكر اسمه، أن الزيارة تأتي في إطار تبادل أسرى بين الجانبين كبادرة “حسن نية”، مشيرا إلى أن وفد الجماعة يتفاوض من أجل وقف إطلاق النار على الحدود السعودية، وعلى الجبهات داخل اليمن.

وأكد القيادي الحوثي أن هذه الزيارة تأتي استكمالات لمفاوضات سرية في عمان، إذ تم الاتفاق على أن الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح وعائلته لن يكون لهم أي دور في المرحلة المقبلة.