استقبلت الإعلامية وفاء الكيلاني في برنامجها “المتاهة” عبر قناة MBC  الفنانة اللبنانية سيرين عبد النور في حلقة كانت الصراحة عنوانها الأول.

في بداية الحلقة اشارت عبد النور الى أن جمالها موجه ضد كل شيء قبيح، وأكدت انها ترى نفسها جميلة عندما تكون جميلة من الداخل، مشددة على انها تنزعج من الشهرة بمكان واحد وهو تدخل الجمهور بتفاصيل حياتها الزوجية والعائلية، وردت على سؤال الكيلاني حيث أشارت الى أنها تهاجم كل من يهاجمها “وبخرمش اللي بيخرمشني”.

 

 

وردا على سؤال “هل انت معقدة؟” اجابت سيرين ممازحة: “انت بتشتميني؟، مؤكدة أنها شخصية بسيطة والجمهور يفهم أنها معقدة لا بسيطة “والعيب انه الناس بطلو يصدقوا انه نحن بسطاء بهل وقت”.

سيرين اعترفت أنها لم تصدق بعد أنها أصبحت أم ومشهورة، مشيرة الى أنها تعيش حياتها ببساطة، وتعمل على سلبياتها وعلى شخصيتها لتحسنها “وأنا بعدني علقاني بعالم الصغار، وبس اتعامل مع الكبار بتعامل بجدية وبكتير من الحسابات وهيدا ما بيناسبني لأني عفوية”.

وعن الذكاء اكدت سيرين أنها لا تعطي لفنسها علامة كبيرة كي لا تشعر أنها ذكية كثيرا وتصبح مغرورة، مشددة عل ان الذكاء يأتي مع المشاكل التي تواجهها وتقوّيها.

وعن اجرها في التمثيل ومقارنته بغيرها من الممثلات قالت سيرين: “ما بعرف غيري من الممثلات اديش بياخدو لأعمل مقارنة، وبعتقد اني بطلب مبلغ بيليق فيي او بموهبتني”، وردت على سؤال الكيلاني بالتأكيد أنها أغلى ممثلة لبنانية.

على صعيد أخر وعن الطفولة اعتبرت سيرين ان طفولتها كانت صعبة بسبب الحرب، وكشفت أن والدتها ووالدها انفصلا عن بعضهما وهذا ما جعلها مع الوقت تخاف من الارتباط “ولهيدا السبب اخدت وقت كتير حتى وافقت على الزواج”، وسردت سيرين انها عاشت خمس سنوات قاسية جدا بعد انفصال والديها، حيث عاشت وحيدة وتحملت العديد من الأعباء، مشددة على أن هذه الفترة قوة شخصيتها.

وكشفت سيرين أنها وبسبب شخصيتها القوية تشعر أنها تنتمي الى عالم الرجال أكثر من عالم النساء “وما بحب الحكي عن الشوبينغ والمكياج”.

وكشفت سيرين انها فرحت كثيرا في أول مرة “تلطشت فيها بعمر المراهقة” من قبل احد الشبان “فرحت كتير ورحت عالمرايي شوف حالي واكتشف اديش انا حلوة لأن كنت بشوف حالي صبي وبلعب ألعاب الصبيان”، مشددة على أن لا مكان للطيش في مراهقتها “كنت مضطرة اشتغل وجيب كل احتياجاتي من حسابي الخاص وما عندي وقت للطيش”.

وعن زوجها السيد وديع أكدت أنه لاحقها كثيراً ليتزوجها “حفي ورايي كتير، وقعدنا سبع سنوات مع بعض، واخر شي اقتنعت انه لازم نتزوج بعد تهديده الي انه اما نتزوج وأما ننفصل”، وعن صفاته قالت “بيحبني، وبيحترمني”.

وانتقل الحديث الى الأدوار التمثيلية واختيارها لها حيث اكدت سيرين أنها تختار الأدوار وفقا لمحيطها الإجتماعي “زوجي، وعائلتي وعائلة زوجي ومجتمعنا، ورأي الناس”.

وردا على سؤال كيلاني عن هل “وديع” يغار عليك بعد 8 سنوات من الزواج؟ قالت سيرين: “يعار جدا وعم يزيد، وبتصيري كأنك قاعدي مع محقق، وبعتقد هو شايفني ومنو مصدق”، وكشفت انه يرافقها بعملها، وهي تشعر بالأمان طالما هو بجانبها.

وكشفت عن قرار اتخذته هذا العام حيث اشارت الى أنها قررت ان لا تشترك بأي عمل درامي هذا العام ولو كان السعر مغر جداً “بدي اقعد مع عيلتي، واخر همي المصاري او الدور”، مؤكدة انها تندم في بعض الأوقات أنها لم تنجب مرة ثانية.

وفي سياق الحديث اكدت سيرين ان قضيتها هي منع الإجهاض، وعملت على الموضوع خاصة أنه يعارض كل الديانات، نافية ان تكون قد اجهضت.

ونفت سيرين ان تكون قد شككت في قدراتها التمثيلية يوما بل تشك بخياراتها أحياناً، وأكدت أنها نجمة في الغناء كما نجمة في التمثيل “ويبقى المعيار للجمهور بأي مكان انا أفضل”، معترفة أن رصيدها عند الناس أكبر بأنها ممثلة لا فنانة.

وردا على سؤال هل “زعلتي من راغب علامة بسبب حذف صوتك من تتر مسلسل 24 قيراط” نفت سيرين الأمر، مشيرة الى أنها لم تغني في “التتر” بل ألقت كلمات مؤثرة وعرضت التسجيل الحقيقي لتثبت كلامها.

وعن كلام الفنانة نيكول سابا وقولها أنها لم تعرفها عندما كانا على متن طائرة واحدة ردت سيرين: “مش حلو هالكلام ينقال، وما بزعل اذا المشكلة مع نيكول خسرتني يوسف الخال، وكل واحد عنده قرارات”.

وعن تصريح يوسف الخال لسيرين “عائلتي خط أحمر” قالت سيرين: “أنا كمان خط أحمر بعد 16 سنة من الشغل، وسمعتي بالوسط الفني خط أحمر”، وتساءلت سيرين: “ليش ما منعرف نقول لبعض مبروك؟”، وما قلته عن يوسف الخال أنه فنان لبناني وليس عربي، هو كلام منطقي، وبالتأكيد أقول لآل الخال “عفى الله عما مضى”، لكن من واجبي أن أرد على الإنتقادات التي توجه لي “وكنت بحب تقلي يا يوسف الخال مبروك متل ما انا بتصل فيك وبقلك مبروك على أي عمل بتعمله”.

وعن الحملة التي تشن عليها نفت سيرين أن تكون على علم بـ”المايسترو” الذي ينسق الحملة، نافية أن تكون مضطهدة “في جهة عم تشتغل على انتقادي”.

على صعيد أخر وعن الإشكال في كواليس مسلسل “24 قيراط” بحسب الممثلة ماغي بو غصن أشارت سيرين الى ان لا اشكالات حصلت في الكواليس “وليش لأفضح كواليس العمل؟، وكنت بتمنى انه مساحة دوري في العمل تكون أكبر ويتم احترام قيمتي الفنية”، وكنت أتوقع أن يقف عابد فهد الى جانبي لأنه هو من طلب مني ان أشارك بالعمل، لكنه فاجأني بأنه وقف على الحياد “وبرجع بشتغل معه اذا في عمل مشترك”.

وردا على سؤال ستعملين مع المنتج جمال سنان مرة ثانية قالت سيرين: لا أفكر بالعمل معه وهو لن يعمل معي مجدداً.

وعن الممثلة ماغي بو عصن أكدت سيرين أن لا اشكال بينهما “وندمت على 24 قيراط، وتعلمت انه لازم ما يكون قلبي طيب”.

واعتبرت سيرين ان برنامج سيرين بلا حدود جعلها تفكر باللجوء الى طبيب نفسي “بعدني ما رحت بس عم فكر بالقصة”.

وفي ختام الحلقة أشارت عبد النور الى  انها لا ترى بنفسها مرأة جميلة “وبحس بوجي نص فارق عن النص التاني، وبحس انه عندي حولّ بعيني، وعندي عين فايتي بالتانية، واجريي ضعاف شوي”.

عن موقع (فن)