تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه رجل وقد غط في النوم، وهو يستند إلى باب القطار أثناء عودته من العمل، قبل أن يفتح الباب ويسقط منه على أرض المحطة.
ومن المألوف أن تشاهد شخصاً ما وهو يحاول جاهداً أن يبقي عينيه مفتوحتين خلال رحلة العودة، بعد يوم عمل طويل، لكن هذا الرجل بالغ في الاسترخاء، وألقى بكامل وزنه على باب القطار، نقلا عن موقع 24 وبحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وعلى الرغم من أن الرجل حاول جاهداً أن يحافظ على توازنه، إلا أنه فتح الباب بشكل مفاجىء لم يمنحه الوقت الكافي ليعدل من وضعيته، وانتهى به الحال ملقى على ظهره في المحطة.

ومن غير المعروف أين ومتى تم تصوير هذا الفيديو، لكنه حصد الآلاف من المشاهدات منذ نشره على مواقع التواصل الاجتماعي. وشكك البعض في أين يكون المشهد مفبركاً، خاصة وأن هناك بعض المقاعد كانت فارغة، وكان بإمكان هذا الراكب النوم على أحدها.