كشف موقع “مرآة سوريا” عن كتيبة من خريجي الجامعات السورية ومعظمهم من الإناث، تعمل على “خدمة” الجنود الروس في سوريا بشكل تطوعي.

وتقوم الكتيبة المؤلفة من 82 شخصا بينهم 49 فتاة، بخدمة الجنود الروس في معسكر ابن الهيثم في مدينة حمص، وفيها 1300 جندي روسي و54 ضابطا.

وتحت اسم “لجنة عطاء حمص” تقدم الفتيات للجنود الروس خدمات تتراوح بين الحفلات الراقصة، وتقديم المشروبات الساخنة والروحية، وإشعار الجنود الروس بأنهم بين أهلهم.

وبحسب المراسلات فإن مؤسس اللجنة يدعى “رئيف النقري”، بتوجيه من الضابط في المخابرات الجوية “ريبال رستم” الذي تعهد بالتكاليف كاملة من أمن وحماية ومصروفات وتنقل.

وتضم قائمة الأسماء 82 اسمًا (49 فتاة، و33 شابًا)، بينهم 51 خريجًا من كليات مختلفة في جامعة البعث وجامعة دمشق وجامعة تشرين.

وكشفت وثيقة حملت عنوان “تقرير النشاط الثالث”، عن إقامة حفلة غنائية راقصة للجنود الروس في معسكر ابن الهيثم بتاريخ 7 كانون الثاني/ يناير 2016.

وأشار التقرير الذي حمل توقيع “كارولين إبراهيم” المنسق الإعلامي للفريق، إلى انتهاء النشاط صباح اليوم التالي، بعد أن أشار إلى انتهاء الحفلة في الساعة الثالثة بعد منتصف الليل.

وكانت المتطوعات بالفريق طلبن رعاية صحية، واقترح القائم عليه أن يتم التعاقد مع طبيبة نسائية مختصة بشكل فوري.

أما أبرز أعضاء اللجنة فهم كالآتي: 

– رائد الديوب: 

ويتولى الأمور المالية الخاصة بالفريق، وهو أحد أقرباء “أدهم طباجة” الذي فرضت عليه وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات اقتصادية بسبب دعمه لحزب الله.

– رشا العيسى:

وتتولى الإشراف العام على الفريق، وهي خريجة الترجمة بجامعة حمص، ومتعاقدة مع “حزب البعث العربي الاشتراكي”.

– كارولين إبراهيم:

وتتولى مهمة التنسيق الإعلامي والأمور الأخرى المتعلقة باللجنة، وهي طالبة في كلية الهندسة المعلوماتية– قسم البرمجيات بجامعة حمص.

1 2 3 4