تابعوا معنا قصة هذا الفيلم الهندي في المغرب:

فقد تلقى رجل خبر وفاة زوجته بحزن شديد بعدما أخبره الأطباء أنها توفيت بإصابات بالغة في حادث سير، لكنه بعد عامين تفاجأ بها على شاشة التلفاز.

وبحسب موقع “ميرور” حضر أبراغ محمد جنازة زوجته المحبوبة بعد أن اعتقد أنها توفيت في حادث سيارة، وأخبره الأطباء في مستشفى بالدار البيضاء أنها تعرضت لإصابات خطيرة ماتت على إثرها، لكنها ظهرت في برنامج تليفزيوني يهدف إلى إعادة تواصل الضيوف مع أقاربهم الذين توقفوا عن الاتصال بهم لسنوات.

وبعد عامين من وفاة الزوجة، جلس اصدقاء الأسرة لمشاهدة برنامج “المختفون” والذي يحظى بشعبية كبيرة في المغرب، حيث هاتفت الزوجة البرنامج وقالت إنها فقدت الاتصال مع زوجها وأعطت اسمه وعنوانه السابق.

لم يكن محمد يشاهد البرنامج ذلك الوقت، لكنه تلقى الصدمة بعدما نقل له أصدقاؤه الخبر، وصرح للصحافة الإسبانية أنه لم يكن يعلم بأنه دفن جثة أخرى مكان زوجته، وأنها على قيد الحياة.

القصة أثارت تساؤلات كثيرة بعد انتشارها لمعرفة أسباب اختفاء الزوجة طوال هذه المدة وعدم التواصل مع زوجها لعامين، حيث اعتقد البعض أنها قد تكون قد فقدت الذاكرة.

ووفقا لرواية الزوج، عاشت الزوجة في بلدة جبلية صغيرة في أزيلال، وقال الأطباء له إنها لن تبقى على قيد الحياة لكنه مضطر لدفع قيمة العلاج، فسافر إلى منزله والذي يستغرق 4 ساعات للوصول إليه وعندما عاد أخبروه بأن زوجته توفيت، وفى وقت لاحق أحضروا جثتها في كفن داخل تابوت ونقلها إلى بلدتها لدفنها.