رغم دخول الأزمة السورية عامها الخامس، ورغم دمار البلاد، واستهداف المدنيين من قبل نظام بشار الأسد ورغم جرائمه، ودخول المجموعات المسلحة، عبّرت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، عن تأييدها للنظام السوري ورئيسه.

وتصف سلاف الرئيس السوري بشار الأسد بأنه “رجل شريف”، وتقول إنها “فخورة بكونه رئيسا لسوريا”، مضيفة أن “شعبنا محظوظ بوجود رئيس شريف مثله”. وقالت إنها “مؤيدة لسوريا وليس للنظام الحالي. ومع النظام ضد الفوضى، كنا نعيش بأمان وهو ما نفتقده الآن”.

جاءت تصريحات فواخرجي هذه في مقابلة أجرتها بعد تصوير فيلمها الجديد “رسائل كرز” الذي تتحدث قصته عن الجولان المحتل.

وعلّلت الفنانة السورية ذلك في حديثها للإعلامي شادي خليفة، عبر قناة “الجديد”، بالقول: “أحببتُ أن أذكر الناس بجزء من الوطن المفقود من خلال قصة حب لم يُكتب لها النجاح، من منطلق أنّ الحب ليس برجل وامرأة فقط، بل جغرافيا وذكريات وتاريخ”.