الدبور – إرهابهم شرعي جدا وتباركه دول الغرب أما من يرجم جندي محتل بحجارة فيطلقون عليه وصف إرهابي.

الحاخام الإسرائيلي اسحاق يوسف كبير حاخامي اليهود الشرقيين “السفارديم” أصدر فتوى بوجوب قتل الفلسطيني الذي يحمل سكينا قبل تقديمه للمحاكمة، مضيفا أنه حلال وتقرب للرب.

ونقلت صحيفة ” يديعوت أحرونوت” العبرية عن الحاخام الإسرائيلي الذي أصدر الفتوى خلال عظته الأسبوعية أن قتل الفلسطيني الذي يحمل سكينا ربما يتعارض مع قرار رئيس الأركان الإسرائيلي غابي ايزنكوت الذي طلب الجنود بعدم التسرع لقتل الفلسطينيين لكن يجب تطبيق الشريعة اليهودية في هذا الصدد.

وقال: ان “الشريعة اليهودية تسمح بقتل اي ارهابي يحمل سكينا بل انها تعتبر ذلك فريضة”.

وأضاف الحاخام أنه في حالة وجد فلسطينيا بدون سكين ويريد الاعتداء على الإسرائيلي فإنه يجب اعتقاله وسجنه مدى الحياة حتى ظهور المسيح المخلص الذي سيقوم بقتل أعداء الإسرائيليين وفي مقدمتهم الفلسطينيين، زاعما أن قتل الفلسطينيين تقربا للرب.