قال الإعلامي، سيد علي: إنه لا يعترض على اعتناق أي شخص لأي ديانة، وحتى ولو ألحد، ولكن بشرط عدم التعدي على الآخرين بالأيدي أو باللسان.

وقال علي، خلال تقديم برنامج “حضرة المواطن”، عبر قناة “العاصمة”، اليوم الأحد: “أي شخص في الدنيا له الحرية في اعتناق أي دين حتى ولو ألحد، ولكن بشرط ألا يتعرض بالأذي باليد أو باللسان ضد الآخرين، ويجب على أجهزة الدولة، وتحديدًا الأمن الوطني، ولابد أن يبدأ في فحص الشكاوى الكيدية، والتي تحدث الرئيس السيسي عنها بأنه يعلم أن هناك مظلومين داخل السجون المصرية”.