الدبور – بعيدا عن هيئة الأمر بالمعروف والقوانين السعودية التي تستلزم على أي امرأة دخول المملكة مع محرم نجحت شركة Royal Brunei Airlines في إستخدام طاقم نسائي بالكامل لقيادة الطائرة.

ودخل ثلاثي نسائي التاريخ إذ أصبحن أول طاقم نسائي يقود الطائرة، وفي رحلتهنّ الأولى، لفتت قائدات الطائرة الأنظار إليهنّ بالطيران إلى المملكة العربيّة السعوديّة حيث يُمنع على النساء قيادة السيّارة.

وتُدعى قائدة الطائرة شريفة زارينا ومعها مساعدتين ساريانا نوردين وناديا خاشيام.

والملفت أن الفريق النسائي قاد طائرة بوينغ 787 في الرحلة من دولة بروناي الآسيويّة إلى جدّة وعيّنتهن شركة الطيران في 24 شباط تزامناً مع اليوم الوطني في بروناي وعيد استقلالها.