استبعد عدد من الخبراء القانونيين والسياسيين عودة المستشار أحمد الزند، وزير العدل المُقال، إلى السلك القضائي مرة أخرى.

وأصدر رئيس الوزراء شريف إسماعيل، مساء أمس الأحد قرارًا بإعفاء الزند من منصبه كوزير للعدل، بعد تصريحات تليفزيونية اعتُبرت مساسا بالنبي.

وقال أحمد سليمان وزير العدل السابق، إن المجلس القضاء الأعلى لا يعيد أي قاض تمت إقالته مجددًا إلى السلك القضائي؛ لأن الإقالة جاءت بعد إساءته للقضاة من خلال إطلاق تصريح فاضح من شخصية غير مسؤولة وتتقلد هذا المنصب.

وأضاف سليمان في تصريح لـ”رصد” أن الزند وضع السلك القضائي في حرج كبير أمام النظام المحسوب عليه، وفضح نوايا العديد من القضاة تجاه الشعب المصري، لذلك فإن قرار عودته سيكون صعبا.

ورجح سليمان أن يتولى الزند منصبا قضائيا في الإمارات الأيام المقبلة، ويكون بعيدا عن مصر.