بعيداً عن بطولات الجيش العربي السوري العقائدي لفتت مستشارة الرئيس السوري بشار الاسد، بثينة شعبان الى أنه “تم تحرير مئات القرى في سوريا، وكذلك العديد من المدن من العصابات المسلحة، وأجزاء كبيرة من سوريا محررة الآن، ونحن سعداء أيضا أن نرى التنسيق الأميركي الروسي في مكافحة الإرهاب، لذلك كل الخطوات التي تبذل من قبل الروس هي الخطوات الصحيحة نحو التسوية السياسية وأيضا نحو مواصلة مكافحة الارهاب”.

وأشارت شعبان في حديث لشبكة “CNN” الى أن “وفدنا في جنيف لديه التعليمات ليكون مستعداً من أجل المساعدة قدر الإمكان للتوصل إلى تسوية سياسية. ومنذ بداية الحرب على سوريا، والحكومة السورية لا تدخر أي جهد من أجل محاولة وضع حد لهذه الحرب على سوريا والآن كل الخطوات المتخذة من قبل الروس أو من قبل الحكومة السورية تسير في هذا الاتجاه، ووضع حد لإراقة الدماء وإحلال السلام والأمن في سوريا”.