أرسلت صحيفة السفير، التي عرفت بمواقفها الموالية لبشار الأسد منذ اندلاع الثورة في سوريا، كتاباً معمماً على موظفيها وصحافييها، تبلغهم فيه أنه “عشية العيد الثالث والأربعين لإطلاق هذه الصحيفة المميزة وذات الدور التاريخي نواجه ظروفاً وتحديات صعبة”.

هذه الجملة، بحسب ما أوردت صحيفة العربي الجديد، كانت تمهيداً للمفاجأة في المقطع التالي: “في مواجهة هذا الواقع الصعب نطرح الاحتمالات جميعا للنقاش بما فيها التوقف عن الصدور… المرشح بأن يزداد صعوبة، في المرحلة المقبلة، كان من الطبيعي أن يبادر مجلس الإدارة وفي انتظار تبلور القرار تستمر السفير بالصدور حاملة شعاراتها ومواصلة التزاماتها”.

ويأتي هذا الكتاب بالتزامن مع تردد كلام غير مؤكد، بحسب العربي الجديد أيضاً، عن نية صحيفة النهار التحول إلى موقع إلكتروني فقط.

211