الدبور كتب: أبو الرز –

تماما كما توقع “الدبور” قبل يومين بأن الإمارات ستسارع إلى احتضان أحمد الزند بعد إقالته من منصبه كوزير للعدل بعد إساءته للرسول الكريم غادر مطار القاهرة الدولي الوزير السابق، والمستشار أحمد الزند، وعدد من أفراد أسرته متجهين إلى مدينة أبوظبي الإماراتية.

وصرح مصدر أمني بالمطار، الأربعاء، بأن الزند غادر على متن طائرة الاتحاد، وأنهى إجراءات سفره ومن معه من أسرته عبر صالة الخدمة المميزة.

وبذلك ينضم الزند إلى أحمد شفيق ومحمد دحلان وعائلة بشار الأسد حيث تلقى كل “الزبالة” التي تفيض عن حاجة الدول العربية كل الترحيب من أبناء زايد.

يذكر ان أحمد شفيق قد هرب هو الآخر إلى الإمارات بعد هزيمته في الإنتخابات الرئاسية زاعما أنه سيؤدي العمرة هناك ولا زال إلى يومنا يعتمر في دبي.

يذكر أن الزند تم إقالته بقرار من رئيس مجلس الوزراء منذ عدة أيام، بسبب تصريحه حول سجن النبي في إحدى اللقاءات التلفزيونية، الذي تسبب في تقدم عدد من المحامين ببلاغات ضده أمام النائب العام للتحقيق بتهمة ازدراء الأديان.